هل أكل الذهب أو إضافته إلى الطعام ممكن؟

هل أكل الذهب أو إضافته إلى الطعام ممكن؟

لطالما جذب الذهب انتباه الناس منذ العصور القديمة، واستُعمل في العديد من المجالات حتى أنه أخذ مكانه، في مجال الطبخ أيضاً. فهذا المعدن النفيس في حالته النقية هو عبارة عن معدن أصفر لامع قابل للتمدد كما انه ليّن ومرن ويمكن العثور عليه بشكله الحر في الطبيعة ومعالجته بسهولة.

 

هل يمكن أكل الذهب؟

وفي هذا السياق، يؤكد الباحثون ان تناول الذهب آمن تمامًا، حتى انه يقال إن تناول 0.2 غرام من الذهب يوميًا يطرد السموم من الجسم.

ويُستخدم الذهب في مجال الديكور وخاصة في المطاعم الفاخرة، ويتم استهلاكه في العديد من القارات وعلى رأسها أوروبا وأميركا. لكن بدلاً من تناول الذهب مباشرة، ينصح باستهلاك الأوراق الذهبية الصالحة للأكل.

 

ما هو الذهب الصالح للأكل؟

يكون الذهب الصالح للأكل عبارةً عن نوع من الذهب يُقدم على شكل مسحوق (بودرة) أو أوراق. ويعود تاريخ أوراق الذهب إلى زمن الفراعنة المصريين الذين استخدموها في تزيين مقابرهم. ولقد تم استخدام الذهب في الأطعمة والمشروبات في بلدان الشرق الأقصى -وعلى رأسها اليابان- لعدة قرون، كما وصل استخدامه إلى أوروبا مع منتصف القرن الـ16. وتشير الدراسات الى انه يمكن استخدام الذهب الصالح للأكل في العديد من الأطباق مثل الكعك والكيك والفواكه والدجاج كما انه يستخدم أيضًا بغرض التزيين وخاصة في المعجنات.

 

الهند الاولى باستهلاك الذهب

اما بالنسبة للدول التي تتصدر القائمة، فاظهرت احدث الدراسات ان الهند تُعد البلد الأكثر استهلاكا للذهب في العالم. ويستخدم الهنود الذهب في وجبات المناسبات الخاصة. ويُعتقد أن أكثر من 12 طنا من الذهب يتم استهلاكها سنويا في الهند.

كما ان الأطباق الخاصة يتم تزيينها بمسحوق الذهب في إيطاليا وفرنسا، في حين تُعتمد أوراق الذهب في تحضير السوشي في اليابان.





قد يهمّكِ أيضاً

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة ELLE