أجرام سماوية متلألئة ترسمها مجوهرات شانيل الجديدة

أجرام سماوية متلألئة ترسمها مجوهرات شانيل الجديدة

مجموعة مجوهرات شانيل الراقية "1932" ترسم خريطة جديدة للسماء مع المذنّب والقمر والشمس، الأجرام التي تتصدّر المجموعة كما كان منذ ٩٠ عاماً...

 

قبل ٩٠ عاماً، ابتكرت غابرييل شانيل "Bijoux de Diamants"، أوّل مجموعة مجوهرات راقية في العالم. بعد الإنهيار الكبير، كانت المجموعة بمثابة نسمة أمل مرحّب بها. وكما قالت غابرييل نفسها، "ليس هناك ما هو أفضل لنسيان الأزمة من إغراق العيون بالأشياء الجديدة الجميلة، التي لم تتوقّف مهارات الحرفيّين لدينا رجالاً ونساء من الكشف عنها". كان مصدر إلهامها لتلك المجموعة الأولى هو أعلى السماء، والنجوم، والقمر، والمذنّبات، والحبّ ـ دائماً الحبّ.

 

"نجومي! كيف يمكن لأي شيء أن يكون أكثر جمالاً وحداثة إلى الأبد؟" Gabrielle Chanel

كانت مجموعة Bijoux de Diamants التي تزيد عن ٥٠ قطعة مصدر إلهام لمجموعة المجوهرات الرّاقية "1932" ـ قصة جديدة تحتفل بهذا التاريخ الغني بالجمال والرموز والنجوم. ومن المجموعة الأسطوريّة الأصليّة، فقد تمّ الإحتفاظ بموضوع الأجرام السماويّة، وبنقاء الخطوط وحريّة الجسد.

 

"أردت أن أعود إلى جوهر "1932" وأن أنسّق وأمحور الرسالة حول ثلاثة رموز: المذنّب، والقمر والشمس. كل جسم سماوي يضيء بنوره الخاص". Patrice Leguereau، المدير الإبداعي لاستوديو Chanel Fine Jewelry Creation

 

يعيد الاستوديو الإبداعي لمجوهرات شانيل الراقية، النظر في الماضي للإنطلاق نحو المستقبل بشكل أفضل، ولصنع مجوهرات تناسب العالم الحديث؛ ١٣ قطعة من أصل ٧٧ قطعة هي قابلة للتحويل والإلتفاف وتستقرّ على الجلد بحرّية وراحة كاملة. يمكن لفّ الأساور الملتفّة المرصّعة بالنجوم حول المعصم حسب الرغبة لإنشاء مجموعات نجميّة فريدة.

بينما كانت المجموعة الأصليّة تقريباً البكر، فإنّ مجموعة "1932" تتلاعب مع الأحجار الكريمة الملوّنة: الزفير الأزرق الغامق كما الألماس الأصفر الناري الأزرق، والياقوت الأحمر النابض بالحياة والتنزانيت الأزرق السماوي...

 

القمر

١٨ قطعة تكريماً للجسم السماوي الأكثر غموضاً في النظام الشمسي، الجسم الوحيد الذي لا ينبعث منه الضوء بل يعكسه.

 

الشمس

٢٤ قطعة استثنائية تمثّل تألّق وتلألؤ هذا الجسم السماوي التي كانت تعشقه Mademoiselle بشغف.

 

المذنّب

ظهر على ٣٤ قطعة، إما منفرداً أو في نطاق الكوكبة، هذا الجرم السماوي يجلب الحظ بسحر نوره وهالته، ويؤثّر إيجاباً على مصير المرأة التي ترتديه. "أردت تزيين النساء بالكواكب. بالنجوم! نجوم بجميع الأحجام". Gabrielle Chanel

 

نجمة المجموعة

قلادة The Allure Céleste

قلادة Allure Céleste هذه تتضمّن مجموعة من الماسات بقطع مستدير، يتوسّطه حجر زفير أزرق غامق بيضاوي (٥٥٫٥٥ قيراطًا) وماسة Type IIa DFL ٨٫٠٥ قيراطاً، على شكل كمثرى. في هذه القطعة القابلة للتحويل، يمكن فصل الهالة لتصبح دبابيس أو "بروشات"، فيما يتحوّل الصف الأوسط من الألماس إلى سوار، محوّلاً القلادة إلى نسخة قصيرة.

 





قد يهمّكِ أيضاً

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة ELLE