إنّها تطبيق لمبادئ الأزياء الراقية "أوت كوتور" على المجوهرات واحتفال بإرث "ديور" Dior من خلال وفرة من الأحجار الكريمة والماس.

 

بعد مرور عشر سنوات على ابتكار مجموعة "دير ديور" Dear Dior، وخمس سنوات على مجموعة "ديور ديور ديور" Dior Dior Dior، تستمرّ "فيكتوار دو كاستيلان" في كتابتها للمصطلحات الخاصّة بمجوهرات الدار مع تفسير جديد لرهافة الأنسجة المخرّمة، المتجسّدة من خلال مجموعة "ديرست ديور" Dearest Dior. إنّها بمثابة قصيدة تتغنّى بكلّ من إرث "كريستيان ديور" ومهارة الدار الحرفيّة، اللذان ينعكسان من خلال سبعة وسبعين من الابتكارات الإستثنائية، التي تنقل الأنوثة المتعدّدة الأوجه، الرقيقة والمفعمة بالقوّة في الوقت نفسه، والمتميّزة بالأسلوب الأزليّ والعصريّ.

 

تُعبّر كل قطعة مجوهرات عن رغبة المديرة الفنية لمجوهرات "ديور" Dior في ابتكار تصاميم تلامس البشرة قدر الإمكان، مستعيرةً رونقها وخفّتها من الأنسجة المخرّمة. إنّ تجميع القلادات، والخواتم، والأساور رقيق للغاية إلى درجة عدم الإحساس به، ويسمح للماس، والياقوت، واللآلئ، والترمالين، والصفير الأزرق، أو الزهري أو الأصفر بالكشف عن ألوانها المتلألئة ضمن تركيبات مُعقّدة تستحضر تشابك تخريم الـ"غيبور" المرهف. إنّه إنجاز يشهد على تميّز مشاغل "ديور" Dior، ويُبرز العديد من التقنيات الضروريّة لابتكار هذه القطع الثمينة.

 

وهكذا، في التلاعب الساحر ما بين اللمعان والشفافية، يتمّ تصنيع الأنسجة المخرّمة من الذهب بفضل مفهوم الألواح الشبكية المرنة بشكل ملحوظ، نتيجة البحث والتطوير المكثّفَين.

 

تمّت دراسة الخطوط والمفاصل بعناية لتتكيّف بشكل مثالي مع منحنيات اليد، والمعصم والعنق، في حين أنّ الحجم المُسطّح يعيد ابتكار رهافة الأنسجة المخرّمة الموضوعة مباشرة على البشرة. ويأتي شريط الصائغ، المُعزّز بسلسلة من حبيبات الماس المدروزة، والأزهار المتناثرة، والشراريب، والترتر لاستكمال الحوار ما بين المجوهرات والتصاميم الراقية "كوتور". وباستمداد الوحي من تصاميم "ديور غالون" Dior Galons، تتميز الأنماط بتصاميم نباتيّة تكريماً لشغف المُصمّم المؤسّس غير المحدود بالطبيعة.

 

لنسج صلة ما بين التقليد والابتكار، تتلاعب أقراط الأذن بأسلوب عدم التناسق، وتصبح القلادات عقوداً على شكل طوق بطابع معاصر للغاية وتتحوّل قلادة مُرصّعة بالياقوت إلى دبّوس زينيّ.

 

تُشكّل هذه المجموعة فصلاً جديداً آسراً وتكريماً للمهارة الاستثنائية في مشاغل الدار، حيث يُبصر حلم ديور Dior النور.

المزيد
back to top button

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة ELLE