افتتحت أبواب بوتيكها البريطاني الأوّل في وجهة التسوّق الأهمّ في لندن. يتّسم البوتيك بديكور مميّز يعكس روح الدار ويشمل تشكيلة واسعة من الأزياء الجاهزة، كالبدلات وفساتين السهرة والقطع المميّزة لتلبية الارتفاع في الطلب من قِبل العملاء البريطانيين.

 

يستعرض البوتيك السلع الجلدية الأفضل مبيعًا التي تحمل توقيع الدار، مثل مجموعة حقائب Secret وFace المتوفّرة بطيف واسع من الألوان والأقمشة، إلى جانب حقيبة Face bijoux الثمينة المتوفّرة بإصدار محدود. يُسلّط البوتيك أيضًا الضوء على تشكيلة شاملة من السلع الجلدية الإضافية والأكسسوارات، بما في ذلك مجموعة مجوهرات سكياباريلي الشهيرة.

 

بهذه المناسبة، يقول سايمون لونجلاند، رئيس قسم الأزياء الرجالية والنسائية في "هارودز": " سكياباريلي علامة مميّزة وفريدة من نوعها بكل معنى الكلمة، ويشرّفني أن تصبح متوفرة أمام عملاء ’هارودز‘ الكرام. فبدءًا من تصاميم إلسا سكياباريلي السابقة لعصرها وقصّاتها المدروسة، وصولاً إلى تصاميم العلامة اليوم تحت إشراف المدير الإبداعي دانيال روزبيري، لا تزال دار سكياباريلي تحقّق النجاح تلو الآخر، إن كان على صعيد الأكسسوارات الملفتة أو مجموعات الأزياء الجاهزة والكوتور التي تشهد إقبالًا كبيرًا. أنا على يقين بأنّ عملائنا الكرام سيتهافتون إلى بوتيك سكياباريلي في الطابق الأولّ".

 

استلهم المدير الإبداعي لسكياباريلي دانيال روزبيري ديكور البوتيك من تاريخ الدار الغني والخلّاق، حيث نرى تفاصيل مستوحاة من جان-ميشال فرانك وألبرتو جياكوميتي وسالفادور دالي، وغيرهم من الأسماء المهمّة التي تعاونت معها سكياباريلي. كما يوحي الديكور بمشغل دار سكياباريلي الشهير في بلاس فندوم في باريس.

 

بدورها، قالت دلفين بلّيني، المديرة التنفيذية لسكياباريلي: "يحتلّ ’هارودز‘ مكانةً مميّزة في مجال الفخامة وهو الوجهة المثالية لافتتاح متجرنا الأول في المملكة المتحدة. نحن متشوّقون لهه الشراكة بفضل ما يجمع بيننا من حسّ الفخامة المطلقة والتركيز على تجربة العملاء والخيال الواسع. نتطلّع قدمًا إلى اصطحاب عملاء ’هارودز‘ إلى عالم الأزياء الجاهزة التي تحمل توقيع سكياباريلي".

المزيد
back to top button

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة ELLE