5 أخطاء تدمر الزواج

5 أخطاء تدمر الزواج

لكل زواج مشاكله! قد تكون هذه المشاكل عابرة إنما مؤلمة، ولكن قد تؤدّي بعضها إلى جروح عميقة يمكن أن تدوم إلى الأبد. في حين أننا جميعاً نسعى لزواج مثالي، إلاً أننا قد نقوم بأمور عمداً أو عن غير قصد قد لا نلاحظها حتى، والتي يمكن أن تلحق الضرر بزيجاتنا.

 

فيما يلي، خمس أخطاء قد تؤدّي إلى الطلاق:

 

1- المغازلة

يعتقد البعض أن القليل من المغازلة ليس ضاراً، وعلى الرغم من أن المغازلة ليست ضارة في العزوبية، إلا أنها تعتبر أمراً محظوراً في الزواج. يمكن أن تتحوّل المغازلة بسرعة إلى خيانة عاطفية وجسدية. من ناحية أخرى ودون قصد، تحوّل المغازلة الانتباه بعيداً عن الشريكك. قد يبدو الأمر غير ضار، لكنه بالتأكيد دليل على عدم احترام الشريك والزواج. كما يمكن أن تقود المغازلة إلى الأكاذيب والخداع الذي سيظهر في النهاية ويؤدي إلى الطلاق.

 

2- المحدثات على وسائل التواصل الاجتماعي

لا يوجد خطأ في التواجد على وسائل التواصل الاجتماعي، لكن الخطر يكمن عندما يتجاوز الشخص حدوده ويبدأ بالتواصل بشكل شخصي وحميم مع الآخرين. أصبحت الهواتف المحمولة السبب الرئيسي وراء العديد المشاكل الزوجية والطلاقات. بالإضافة إلى الرسائل الخاصة، يمكن أن تؤدي المحادثات مع الجنس الآخر أيضًا إلى حدوث مشاكل، كما أنها ستمنعك من الاستمتاع بالمحادثات مع شريكك. قد تجدي نفسك تتحدثي إلى شخص عبر الإنترنت أكثر مما تفعلي مع شريكك الأمر الذي يسبّب مشاكل عديدة.

 

3- التوقعات غير الواقعية

من أهم العوامل المدمّرة للعلاقات التي يمكن أن تؤدي إلى الطلاق هو وجود توقعات غير واقعية. يمكن أن يظهر هذا في شكل توقعاتك أو الرغبة في تغيير شريكك. من الظلم وغير الواقعي الاعتقاد بأن شريكك سيتغير ليلائم توقعاتك. 

 

4- النقد المستمر

لا يوجد خطأ في الإشارة إلى الأخطاء في زواجك، ولكن استمرار النقد يمكن أن يتسبّب في ضرر كبير. قد يؤدّي الانتقاد المستمر إلى الشعور بقلّة الاحترام والرفض. السخرية وتعبيرات الوجه الناقدة هي أيضاً طريقة سلبية للتعبير عن مشاعرك. لا ينبغي أن تكوني وقحة مع الطرف الآخر، حتى لو كنت منزعجة للغاية في الوقت الحالي. والأهم من ذلك، امنحي شريكك الاهتمام الذي يستحقه من خلال الاستماع إليه لبناء علاقة قوية وليس تدميرها.

 

5- الأصدقاء السيئون

بينما يمكن للأصدقاء تعزيز زواجك، يمكنهم أيضاً هدمه. عندما ينضم شخصان معًا في اتحاد، يحدث تغيير كبير في حياتهم. إذا لم يكن هذان الشخصان مستعدين لوضع شراكتهما وزواجهما كأولوية وفوق صداقاتهما، فسيكون لذلك عواقب. نظرًا لأن الرابطة مع الأصدقاء هي رابطة قويّة، فقد يكون من الصعب عليهم التعامل مع حقيقة أنك الزواج يأتي في المقام الأول. سيبذل الأصدقاء السيئون كل ما في وسعهم للتدخل في زواجك. يمكن أن يكونوا مخربين إذا لم تضعي حدوداً صحّية.





قد يهمّكِ أيضاً

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة ELLE